المواطن الفاعل في المبرّات، مشاريع طلابية متنوعة لتحقيق تنمية مستدامة 

​المواطن الفاعل في المبرّات، مشاريع طلابية متنوعة لتحقيق تنمية مستدامة 

نظمت مدارس المبرّات ورش عمل متعددة استهدفت طلابها في جميع مؤسساتها التربوية، في إطار مشروع “المواطن الفاعل” الذي يديره المجلس الثقافي البريطاني في أكثر من 30 دولة، عن طريق شركاء محليين في كل دولة أو منطقة، بالتعاون مع جمعية شباب للسلام في لبنان.

هدفت هذه الورش إلى زيادة مساهمات الطلاب في مجتمعاتهم المحلية، لتحقيق التنمية المستدامة وتشجيعهم على التواصل الذي يتعدى الحدود الجغرافية والاجتماعية، فضلاً عن نشر ثقافة الحوار وتقبل الآخر والمشاركة ونشر مبادئ التعايش. 

وقد عرّف المنظمون الطلاب على مبادئ المواطنة الفاعلة، وكيفية تأسيس المشاريع المفيدة للمجتمع، والقدرة على تأسيس مشاريع خدمة المجتمع الخاصة بهم، باستخدام تقنية “المقهى العالمي”، وهي منهجية عالمية سهلة وفعالة لاستضافة مجموعة حوارية كبيرة وإجراء عصف ذهني فيما بينهم.

وتأمل اللجنة المنظمة في المبرّات، من هذه الورش، تعزيز مهارات القيادة عند طلاب المبرّات والريادة في إدارة المشاريع ومنح الثقة بالنفس لتحقيق النجاح في شتّى مجالات الحياة. كما تعمل اللجنة المنظمة على تطوير المبادرات المستدامة عند الطلاب، وتنمية الشعور بالهوية والثقافة المحلية، وزيادة المعرفة والوعي بقضايا المجتمع المحلي.

ومن أبرز المشاريع التي أطلقتها مدارس المبرّات في إطار هذا البرنامج، كان المشروع البيئي “الهرمل جنّة” الذي أطلقه طلاب ثانوية الإمام الباقر في الهرمل، بحضور نائب  رئيس البلدية ونائب رئيس اتحاد بلديات المنطقة ومدير مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية في الهرمل وممثل جمعية شباب للسلام. وقد وضع الطلاب العديد من الاقتراحات الواعدة لحلّ مشكلة التلوث في المنطقة وفرز النفايات المنزلية.

وفي هذا السياق أيضاً، أطلق طلاب ثانوية الإمام الجواد في علي النهري في البقاع، مشروع “ترميم منازل” الذي يستهدف فقراء المنطقة، وقد جرى التعريف بالمشروع بحصور مجموعة من مخاتير البلدات المجاورة وأولياء الأمور والمعلمين.

إلى ذلك تدارس طلاب مدرسة رسول المحبة في جبيل مشروع “تأمين السلامة المرورية” على أحد التقاطعات الموجودة في الشارع 13، بحضور النائب عباس هاشم، ورئيس بلدية جبيل الأستاذ زياد حوّاط، والمفتي الجعفري في جبيل سماحة الشيخ عبد الأمير شمس الدين، والقاضي الدكتور الشيخ يوسف عمرو والعديد من فعاليات المنطقة البلدية والاختيارية والإعلامية والاجتماعية.

وسوف يقدّم الطلاب مشاريع أخرى في جميع مدارس المبرّات حتى تكون مخرجات هذا التدريب مرتكزة على كيفية التفاعل مع المجتمع بشكل إيجابي واعتماد مبادرات بحاجة إليها المجتمعات المحلية في لبنان تحقيقاً للتنمية المستدامة في هذه المجتمعات.

شاهد أيضاً

بالصور.. قطع طريق خلدة احتجاجاً على مكب الكوستابرافا*

*بالصور.. قطع طريق خلدة احتجاجاً على مكب الكوستابرافا* قام عدد من الشبان بقطع طريق خلدة …