لماذا لم يمثل “الكتائب” داخل الحكومة؟

لفتت صحيفة “اللواء” الى أنه في ما خص عدم تمثيل حزب الكتائب في الحكومة اعتبر رئيس الجمهورية ان الحكومة تمثل أوسع شريحة من الأفرقاء، وهو كان يتمنى الا يغيب عنها أي مكون سياسي، في إشارة إلى الكتائب مذكراً بقوله ان “الحكومة تتسع للجميع الا لمن أراد تحييد نفسه عن الانخراط فيها”.
وكشفت مصادر “التيار الوطني الحر” انه بناء على طلب رئيس الجمهورية، فإن الحكومة تأخرت اسبوعاً لضمان تمثيل الكتائب.
وعندما استؤنفت الاتصالات بعد ظهر الأحد في “بيت الوسط” بين الرئيس سعد الحريري وموفد رئيس الجمهورية الوزير جبران باسيل، حضر موضوع الكتائب على الطاولة.
وقالت المعلومات ان حرصاً مشتركاً بين الرئيسين عون والحريري على تمثيل الكتائب.
وتضيف انه بعد ان انتهى التفاهم على النقاط العالقة في التأليف ومنها روحية البيان الوزاري وقانون الانتخاب، خلال الساعات الثلاث التي استغرقتها زيارة باسيل، الذي تولى اطلاع حلفائه تباعاً ان ولادة الحكومة أصبحت في ساعاتها الأخيرة، أجرى الرئيس الحريري اتصالاً برئيس الكتائب النائب سامي الجميل وابلغه ان مراسيم الحكومة قيد الاعداد، وانه والرئيس عون يرغبان في إسناد وزارة دولة لشؤون المرأة إلى من يسميه حزب الكتائب، لكن الجميل سارع إلى رفض هذا الاقتراح والتمسك بالرفض، عندها اتفق الحريري وباسيل على توزير النائب جان اوغاسبيان واسناد الحقيبة التي كانت مقترحة للكتائب إليه.
وغادر الوزير باسيل “بيت الوسط” على أمل اللقاء مساءً في بعبدا لتوقيع مراسيم الحكومة.

شاهد أيضاً

التيار الوطني عاتب على “حزب الله” و8 آذارe

ذكرت صحيفة “الديار” منذ اللقاء “الشهير” بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد …