الإثنين , يناير 16 2017
  • ماسة زهرية نادرة تباع بسعر خيالي!

    ماسة زهرية نادرة تباع بسعر خيالي!

    6180771_1463559085_1_225646_large

    حققت أكبر ماسة زهرية مصنفة «فيفيد بينك» ومصقولة على شكل إجاصة أعلى رقم مبيع حيث بيعت بسعر قياسي قدره 31,56 مليون دولار مساء الثلاثاء في جنيف على ما اعلنت دار سوذبيز التي كانت قدرت سعر الماسة البالغ وزنها 15,38 قيراطا، بين 28 و38 مليون دولار واصفة اياها بانها «استثنائية».
    واكتشفت الماسة قبل خمس سنوات في احد مناجم جنوب افريقيا وقد صقلتها شركة «كورا انترناشونال» (مقرها في نيويورك) التي اكتشفتها وطرحتها للبيع، وتحمل الماسة اسم «يونيك بينك» ومصنفة «فانسي فيفيد بينك» من قبل المعهد الاميركي للاحجار الكريمة، وهو اللون الافضل للماس الزهري، وقالت دار المزادات ان المعهد صنف الماسة على انها تتمتع بـ«نقاوة فريدة».
    وقد تواجه مزايدان عبر الهاتف امام نحو 150 شخصا كانوا حاضرين في فندق فخم في جنيف اجري فيه المزاد.
    وقال ديفيد بينيت مسؤول قسم المجوهرات في دار سوذبيز ومفوض المزاد للصحافيين «هو سعر قياسي جديد لماسة زهرية مصنفة فيفيد»، موضحا ان الشخص الذي اشترى الماسة آسيوي.
    الا ان السعر القياسي بالقيراط لماسة زهرية مصنفة «فيفيد بينك» لا يزال عائدا لماسة من 5 قيراط بيعت في هونغ كونغ في ديسمبر 2009 بسعر 10,8 ملايين دولار اي 2,15 مليون دولار للقيراط.
    والسعر القياسي المطلق في مزاد لماسة زهرية من كل الفئات سجل في نوفمبر 2010 في جنيف عندما بيعت ماسة زهرية وزنها 24,78 قيراطا بسعر 46,2 مليون دولار.